.

 

 

 


الانتقال للخلف   منتديات الصفوة > المنتديات العامة > المنتـدى العـــــام ~

المنتـدى العـــــام ~ منتدى خاص بطرح الموضوعات العامة والحوارية الهادفة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2006   رقم المشاركة : 1
nossaiba
عضـو ممتـاز







معلومات إضافية
التقييم : 25
  المستوى : nossaiba is on a distinguished road
  الحالة :nossaiba غير متصل

 

افتراضي موضوع لنقاش..ماهي مفاتيح السعادة وماهي اسباب التعاسة!ادلي برايك


السلام عليكم اخواتي

مامعنى السعادة في نظرك. ماهو مفتاحها متى تشعر ان في غاية السعادة


اهي في المال في الجمال في الايمان تكلمي بصراحة متى تكونين اسعد الناس


وما معنى التعاسة متى تشعرين بالحزن والالم وماهي اسبابها

الفشل ام...


موضوع لنقاش تفضلي وادلي برايك


في انتضاركم اخواتي







آخر مواضيعي
توقيع nossaiba
 اذكروني بالخير كل ما قرات مواضيعي وادعولي بظهر الغيب

اختكم نسيبة
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2006   رقم المشاركة : 2
( كلمات دعوية )
عضـو متابـع







معلومات إضافية
التقييم : 10
  المستوى : ( كلمات دعوية ) is on a distinguished road
  الحالة :( كلمات دعوية ) غير متصل

 

افتراضي


السلام عليك ورحمة الله وبركاتة

أختي :::
السعادة أشعر بها عند تقربي من الله عزوجل وعندما أشعر أن ربي راضاً عني وأشعر بها أيضاً عندما أشعر إني قد عملت عمل يسعد الله عزوجل

أما الحزن فقد أشعر به عندما أرتكب الذنوب والمعاصي والله يعافينا

قيل للسعادة أين تسكنين؟
قالت:
(في قلوب الراضين)


قيل فبم تتغذين؟
قالت:
(من قوة إيمانهم)


قيل فبم تدومين؟
قالت:
(بحسن تدبيرهم)


قيل فبم تؤمنين؟
قالت:
((أن تعلم النفس أن لن يصيبها إلا ماكتب الله لها))

أختك المحبة لكي في الله أم الفاروق
نسألك الدعاء







آخر مواضيعي
توقيع ( كلمات دعوية )
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2006   رقم المشاركة : 3
تفاؤل
عضـو نشيـط







معلومات إضافية
التقييم : 10
  المستوى : تفاؤل is on a distinguished road
  الحالة :تفاؤل غير متصل

 

افتراضي


جزاك الله خيرا يانسيبة

ولست أرى السعادة جمع مال ولكن التقي هو السعيد

جاء في الحديث عن المصطفى صلى الله عليه وسلم ما معناه : من بات آمنا في سربه معافى في بدنه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا.

السعادة والسرور عند أول قدم نطؤها في الجنة برحمة الله وفضله.

أسأل الله أن يجعل سعادتي وسعادتك يانسيبة وجميع الأخوات في طاعة الله عز وجل .

أشعر براحة نفسية عميقة عندما أقوم بتفريج كربة مكروب ، وعند الانتصار على حظ من حظوظ النفس وإن كانت نفسي كثيرا ما تغلبني ولا حول ولا قوة إلا بالله .








آخر مواضيعي
توقيع تفاؤل
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2006   رقم المشاركة : 4
فقيرة الرحمن
عضـو متابـع







معلومات إضافية
التقييم : 10
  المستوى : فقيرة الرحمن is on a distinguished road
  الحالة :فقيرة الرحمن غير متصل

 

Smile


بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك خير اختي نسيبه على طرح هذا الموضوع القيم

لسعاده عدة طرق من عمل بها سوف يكون ان شاءالله سعيد


. اترك المستقبل حتى يأتي , ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك.

2. ما مضى فات, وما ذهب مات, فلا تفكر فيما مضى, فقد ذهب و انقضى.

3. عليك بالمشي و الرياضة, واجتنب الكسل و الخمول , واهجر الفراغ و البطالة.

4. جدد حياتك , ونوع أساليب معيشتك, وغير من الروتين الذي تعيشه.

5. أهجر المنبهات و الإكثار من الشاي و القهوة, واحذر التدخين و الشيشة و غيرها.

6. كرر(لا حول و لاقوة إلا بالله) فإنها تشرح البال, وتصلح الحال, وتحمل بها الأثقال, وترضى ذا الجلال.

7. أكثر من الاستغفار, فمعه الرزق و الفرج و الذرية و العلم النافع و التيسير و حط الخطايا.

8. البلاء يقرب بينك و بين الله و يعلمك الدعاء ويذهب عنك الكبر و العجب و الفخر.

9. لا تجالس البغضاء و الثقلاء و الحسدة فإنهم حمى الروح,وهم حملة الأحزان.

10.إياك و الذنوب,فإنها مصدر الهموم والأحزان و هي سبب النكبات و باب المصائب والأزمات.

11.لا تتأثر من القول القبيح و الكلام السيئ الذي يقال فيك فإنه يؤذي قائله ولا يؤذيك.

12. اعلم أن من اغتابك فقد أهدى لك حسناته و حط من سيئاتك وجعلك مشهورا ً ,وهذه نعمة.

13. أبسط وجهك للناس تكسب ودهم, وألن لهم الكلام يحبوك, وتواضع لهم يجلوك.

14.ابدأ الناس بالسلام و حيهم بالبسمة وأعرهم الاهتمام لتكن حبيباً إلى قلوبهم قريباً منهم.

15.لا تضيع عمرك في التنقل بين التخصصات و الوظائف و المهن, فإن معنى هذا أنك لم تنجح في شيء.

16.لاتفرح أعداءك بغضبك و حزنك فإن هذا ما يريدون,فلا تحقق أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك.

17. اهجر العشق و الغرام و الحب المحرم فإنه عذاب للروح ومرض للقلب , وافزع إلى الله و إلى ذكره و طاعته.

18.أنت الذي تلون حياتك بنظرتك إليها, فحياتك من صنع أفكارك, فلا تضع نظارة سوداء على عينيك.

19.إذا و قعت في ازمة فتذكر كم أزمة مرت بك و نجاك الله منها, حينها تعلم أن من عافاك في الاولى سيعافيك في الاخرى.


20 ..لا شيء يساوي حسن اتصالك بالله.




وبالنسبه لي على النطاق الشخصي اسعد لحضات عمري عندما اكون في مكه واطوف حول بيت الله ومعي اهلي












آخر مواضيعي
توقيع فقيرة الرحمن
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2006   رقم المشاركة : 5
ام الاشراف
عضـو فعَّـال







معلومات إضافية
التقييم : 10
  المستوى : ام الاشراف is on a distinguished road
  الحالة :ام الاشراف غير متصل

 

افتراضي


ولست ارى السعادة جمع مال *** ولكن التقى هو السعيد



السعادة عندى بل قمة السعادة فى لحظة خشوع لله فى دمعة صادقة خشية لله.
فى سجدة يتقبلهاالله.








آخر مواضيعي
توقيع ام الاشراف
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2006   رقم المشاركة : 6
الإبنة البارّة
عضـو فعَّـال







معلومات إضافية
التقييم : 10
  المستوى : الإبنة البارّة is on a distinguished road
  الحالة :الإبنة البارّة غير متصل

 

افتراضي


أسباب السعادة والتعاسة نحن نجلبها لأنفسنا ..

فأسباب السعادة ..
وأعظم الأسباب لذلك وأصلها وأسها هو الإيمان والعمل الصالح، قال تعالى: (من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون) .

فأخبر تعالى ووعد من جمع بين الإيمان والعمل الصالح، بالحياة الطيبة في هذه الدار، وبالجزاء الحسن في هذه الدار وفي دار القرار.

وسبب ذلك واضح، فإن المؤمنين بالله الإيمان الصحيح، المثمر للعمل الصالح المصلح للقلوب والأخلاق والدنيا والآخرة، معهم أصول وأسس يتلقون فيها جميع ما يرد عليهم من أسباب السرور والابتهاج، وأسباب القلق والهم والأحزان.

يتلقون المحاب والمسار بقبول لها، وشكر عليها، واستعمال لها فيما ينفع، فإذا استعملوها على هذا الوجه. أحدث لهم من الابتهاج بها، والطمع في بقائها وبركتها، ورجاء ثواب الشاكرين، أموراً عظيمة تفوق بخيراتها وبركاتها هذه المسرات التي هذه ثمراتها.

ويتلقون المكاره والمضار والهم والغم بالمقاومة لما يمكنهم مقاومته، وتخفيف ما يمكنهم تخفيفه، والصبر الجميل ،وبذلك يحصل لهم من آثار المكاره من المقاومات النافعة، والتجارب والقوة، ومن الصبر واحتساب الأجر والثواب أمور عظيمة تضمحل معها المكاره، وتحل محلها المسار والآمال الطيبة، والطمع في فضل الله وثوابه، كما عبر النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا في الحديث الصحيح أنه قال: (عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن).

عنــوان الســعادة

ـ ذكر الإمام ابن القيم أن عنوان سعادة العبد ثلاثة أمور وهي : انه إذا انعم عليه شكر ، وإذا ابتلي صبر ، وإذا أذنب استغفر 0
ـ قال : فان هذه الأمور الثلاثة هي عنوان سعادة العبد ، وعلامة فلاحه في دنياه وأخراه ، لا ينفك عبد عنها أبدا 0

الشــكر على النعمــاء

ـ فالعبد دائم التقلب في نعم الله تعالى المترادفة عليه ، ومع ذلك فان أهل الإيمان ـ وحدهم ـ هم الذين يشعرون بهذه النعم ، ويســعدون بها ، لأنهم يقومون بشـكرها والاعتراف والثناء بالفضل لموليها 0
والشكر مبني على خمس قواعد :
ـ الأولى : خضوع الشاكر للمشكور 0
ـ الثانية : حبه له 0
ـ الثالثة : اعترافه بنعمته 0
ـ الرابعة : ثناؤه عليه بها 0
ـ الخامسة : إلا يستعمل النعمة فيما يكره المنعم 0
فمن أقام هذه القواعد الخمس سعد في الدارين ، ومن فرط في هذه القواعد الخمس شقي شقاوة لا سعادة بعدها 0

الصــبر على البــلاء
ـ وكما أن هناك نعما ينبغي شكرها ، فهناك أيضا محن من الله تعالى ، يبتلي بها العبد ، فيجب عليه فيها الصبر والتسلي 0

وأركان الصـبر هي :
1ـ حبس النفس عن التسخط بالمقدور 0
2ـ وحبس اللسان عن الشكوى 0
3ـ وحبس الجوارح عن المخالفة كاللطم ، وشق الثياب ونتف الشعر والجزع مع ونحو ذلك 0

ـ فمدار الصبر على هذه الأركان الثلاثة ، فإذا قام بها العبد كما ينبغي انقلبت المحنة في حقه منحة ، واستحالت البلية عطية ، وصار المكروه محبوبا 0

التـــوبة والاســـتغفار

ـ فإذا أراد الله سعادة العبد وفلاحه في الدنيا والآخرة ، فتح له من أبواب التوبة والندم والانكسار والذل لله ، والافتقار إليه ، والاستعانة به ، وصدق الملجأ إليه ، ودوام التضرع والدعاء ، والتقرب إليه بما أمكن من الحسنات ، ما تكون تلك السيئة به سبب رحمة حتى يقول الشيطان عدو الله : يا ليتني تركته ولم أوقعه 0
ـ وهذا معنى قول بعض السلف : أن العبد ليعمل الذنب يدخل به الجنة ، ويعمل الحسنة يدخل بها النار : قالوا : كيف ؟ قال : يعمل الذنب فلا يزال نصب عينيه خائفا منه ، مشفقا وجلا باكيا نادما مستحيا من ربه تعالى ، ناكس الرأس بين يديه ، منكسر القلب له ، فيكون ذلك الذنب سبب سعادة العبد وفلاحه ، حتى يكون ذلك الذنب انفع له من طـاعات كثيرة لما ترتب عليه من هذه الأمور التي بها سعادة العبد وفلاحه 0
المعـــاصي ســـبب الشــقاء

ـ قال الإمام ابن الجوزي : من عاين بعين بصيرته تناهي الأمور في بداياتها ، نال خيرها ، ونجا من شرها 0
ـ ومن لم ير العواقب غلب عليه الحس ، فعاد عليه بالألم ما طلب منه السلامة ، وبالنصب ما رجا منه الراحة 0
ـ وبيان هذا في المستقبل يتبين بذكر الماضي ، وهو انك لا تخلو أن تكون عصيت الله في عمرك أو أطعته 0
ـ فأين لذة معصــيتك ؟
ـ وأين تعب طاعــتك ؟

أقــوال الســعداء

ـ قال الحسن البصري : تفقدوا الحلاوة في ثلاثة أشياء : في الصلاة ، وفي الذكر ، وفي قراءة القرآن ، فان وجدتم وإلا فاعلموا أن الباب مغلق 0

أسباب الســـعادة

ـ كثير من الناس يفضلون تفصيل القول في مفردات السعادة ، ولا يكتفون بالقول المجمل الذي رد الســعادة إلى طاعة الله ومحبته والإقبال عليه ، وعكوف القلب على مشاهدة مننه وآياته 0 ، ولهؤلاء نقول :

إن للسعادة أسبابا كثيرة منــها :ـ

1ـ التوحيد والإيمان :
فعلى حسب كمال توحيد العبد وإيمانه تكون سعادته وانشراح صدره 0
قال تعالى : ( فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ) " الأنعام : 125 " ، وقال تعالى : ( وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ) " التغابن : 11 " 0

2ـ تزكية النفس :
فمن اجتهد في تزكية نفسه وترقيتها حتى يبلغ درجة الإحسان ، فقد فاز بسعادة الدنيا وسعادة الآخرة ، والنفس تزكو بالتوحيد ، وفعل الواجبات وترك المحرمات ، والاجتهاد في نوافل الطاعات 0

3ـ الصـــلاة :
فالصلاة من اعظم أسباب السعادة ، ولذلك فلقد جعلت قرة عين النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة لما فيها من مناجاة للخالق سبحانه ، والتنعم بذكره ، والتذلل والخضوع له ، والقرب منه ولاسيما في حال السجود ، وتلك الحال اقرب ما يكون العبد فيها من ربه ، ولذلك فقد كان صلى الله عليه وسلم يقول لبلا : " يا بلال أرحنا بالصلاة " (رواه احمد وأبو داود وصححه الألباني) 0



4ـ الرضــا والقنــاعة :
إن شعور الإنسان بالرضا والقناعة من اعظم أسباب السكينة النفسية التي هي سر السعادة ، فالمؤمن إذا ابتلى بمرض أو فقر أو نحوه من الأعراض ، تجده راضيا قرير العين ، لا يتطلب بقلبه أمرا لم يقدر له ، بل ينظر إلى من هو دونه ولا ينظر إلى من هو فوقه ، فهو راض عن ربه ، موقن تمام اليقين بان تدبير الله له افضل من تدبيره لنفسه ، ورحمته به اعظم من رحمة أبويه به ، ولذلك فهو في سعادة دائمة ونعيم مستمر 0

5ـ الإكثار من ذكر الله :
فذكر الله تعالى من اكبر أسباب انشراح الصدر وطمأنينة النفس ، وله تأثير عجيب في زوال الهم والغم ، قال الله تعــالى : ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) " الرعد : 28 " 0

6 ـ العلم النافــع :
فالعلم يشرح الصدر ويوسعه حتى يكون أوسع من الدنيا ، والجهل يورثه الضيق والحصر والحبس ، وقد سبق الكلام عن السعادة بالعلم 0

7 ـ الإحسان إلى الخــلق :
ومن أسباب السعادة وانشراح الصدر : الإحسان إلى الخلق ونفعهم بما يمكنه من المال والجاه والنفع بالبدن ، فان الكريم المحسن اشرح الناس صدرا ، وأطيبهم نفسا ، وأنعمهم قلبا 0

8 ـ ترك فضول النظر والكلام والاستماع والمخالطة والاكل والنوم :
فالتفريط في هذه الأمور من مفسدات القلب التي تسبب له الآلام والغموم والضيق والحصر والعذاب الدائم ، لا يسعد القلب إلا بترك ذلك 0

9ـ محبة الله تعالى والإنابة إليه :
فلا شيء اشرح لصدر العبد من محبته لربه والإنابة إليه والإقبال عليه ، والتنعم بعبادته 0

ـ ومن اعظم أسباب التعاسة وضيق الصدر :
الأعراض عن الله تعالى ، والغفلة عن ذكره ، وتعلق القلب بغيره ومحبة سواه 0

10ـ التوبة والاستغفار 0
11ـ الشكر على النعماء 0
12ـ الصبر على البلاء : وقد تقدم أن هذه الثلاثة هي عنوان السعادة 0
13ـ الدعاء وتلاوة القران 0
فكل واحد يحس حال الدعاء وتلاوة القران بسكينة وطمأنينة وانشراح صدر لا يشعر بها إلا في هذا الموضع 0

14ـ قوة القلب وثبــاته :
فمتى اعتمد القلب على الله ، وتوكل عليه ، ولم يستسلم للأوهام ، ولا ملكته الخيالات السيئة ، ووثق بالله ، وطمع في فضـله ، اندفعت عنه الهموم والغموم ، وزالت عنه كثير من الأسقام البدنية والقلبية 0

15ـ صــحبة الأخيار :
فان الطبع يسرق من خصال المخالطين ، فإذا خالط المرء أهل السعادة تأثر بهم وحذا حذوهم وإذا خالط أهل الشقاوة شقي مثلهم 0

16ـ الطموح والتفاؤل والأمل :
فان الاستسلام لليأس والقنوط يورث الهم والغم والحزن والقلق والاضطراب ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم " يحب الفأل ويكره الطيرة " (رواه احمد والبيهقي وصححه الألباني) 0

17ـ طول العمر مع حسن العمــل :
فعن أبي بكرة عن أبيه أن رجلا قال : يا رسول الله _، أي الناس خير ؟ قال : " من طال عمره وحسن عمله " ، قال : فأي الناس شر ؟ قال : " من طال عمره وساء عمله " ( احمد والترمذي) 0

18ـ بر الوالدين وصلة الأرحام :
فإذا بر الإنسان والديه ووصل أرحامه شعر بالسعادة والطمأنينة وانشراح الصدر ، وإذا عق والديه وقطع أرحامه شعر بالضيق والذنب والهم والقلق 0

19 ـ الكســب الحـلال :
فالمرء إذا شعر انه يأكل مالا حلالا طيبا استراح قلبه واطمـأنت نفسه ، أما إذا كان مطعمه حراما ، ومشربه حراما ، وملبسه حراما ، فانه يكون خبيث النفس ، مضطرب الفؤاد ، ينتظر في أي لحظة أن ينكشف أمره وينادى عليه بالفضيحة والعار 0

20ـ الزوجة والجار والمركب والمسكن :
فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أربع من السعادة : المرأة الصالحة ، والمسكن الواسع ، والجار الصالح ، والمركب الهنيء ، وأربع من الشقاء : المرأة السوء والجار السوء ، والمركب السوء ، والمسكن الضيق " ( رواه الحاكم والبيهقي وصححه الألباني ) 0

ـ وهناك أسباب أخرى للسعادة غير هذه يصعب حصرها ، فكل ما أمر الشارع وحث عليه ورغب فيه فهو من أسباب السعادة ، وكل مات نهى عنه وحذر منه فهو من أسباب الشقاء 0


إضـــاءة نبــــوية

ـ عن انس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : " من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه ، وجمع له شمله ، واتته الدنيا وهي راغمة ، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ، ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له " (رواه الترمذي وصححه الألباني )
ـ وعنه عليه الصلاة والسلام انه قال : " من اصبح آمنا في سربه ، معافى في بدنه ، عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها " ( رواه البخاري في الأدب المفرد ) 0
ـ وقال عليه الصلاة والسلام : " انظروا إلى من هو اسفل منكم ، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم ، فانه اجدر إلا تزدروا نعمة الله عليكم " ( رواه مسلم ) 0








آخر مواضيعي
توقيع الإبنة البارّة
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2006   رقم المشاركة : 7
الأصولية
عضـو ممتـاز







معلومات إضافية
التقييم : 10
  المستوى : الأصولية is on a distinguished road
  الحالة :الأصولية غير متصل

 

افتراضي


غاليتي نسيبة.. تصدقين أول مرة أقرأ لك موضوع لا يخص الجمال!!:)
عموما موضوعك مفيد.. أثبتي فيه أنك تملكين قدرات تفكيرية ايجابية:)

غاليتي:
الأخوات لم يقصرن في تعقيباتهن المفيدة..
لكن ثمّ أمر وهو:
أننا نكتب ونبدع في الإجابة عن هذا السؤال.. حتى أصحاب اليأس والذين لم يتذوقوا السعادة يستطيعون أن يقولوا أن السعادة لا تكمن في المال أو الولد أو الزوج...
بل إن السعادة الحقيقية هي التلذذ بطاعة الله التي لا تأتي إلا بعد الصبر والمصابرة والدعاء..

سؤالي أين نحن من تفعيل هذه الإجابة وتحويلها من حيز الأقوال إلى مجال التطبيق؟؟!!!








آخر مواضيعي
توقيع الأصولية
 ومامن كاتب إلا سيفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداه

فلا تكتب بكفك غير شيء يسرك في القيامة أن تراه.
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2006   رقم المشاركة : 8
الركب الراحل
عضـو ماسي







معلومات إضافية
التقييم : 33
  المستوى : الركب الراحل is on a distinguished road
  الحالة :الركب الراحل غير متصل

 

افتراضي


أسباب السعادة في الدنيا

عن سعد بن أبي وقاص- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أربعٌ من السعادة: المرأة الصالحة، والمسكن الواسع، والجار الصالح، والمركب الهنيء. وأربع من الشقاء: الجار السوء، والمرأة السوء، والمركب السوء، والمسكن الضيق ".
(رواه ابن حبان في صحيحه بسندٍ صحيح على شرط الشيخين).

وعكس ذلك كله من الشقاء. قال صلى الله عليه وسلم : " ومن الشقاء: المرأة، تراها فتسوؤك، وتحمل لسانها عليك وإن غبت عنها لم تأمنها على نفسها ومالك. والدابة تكون قطوفاً، فإن ضربتها أتعبتك، وإن تركتها لم تلحقك بأصحابك، والدار تكون ضيقةً قليلةَ المرافقِ " .

نستخلص من هذين الحديثين أسباب السعادة والشقاء:

1- الزوجة الصالحة من سعادة الرجل في الدنيا.

2- سعة الدار تزيد من سعادة الِإنسان.

3- الحرص على اختيار الجار الصالح الطيب قبل اختيار الدار.

4- المركب المريح يزيد من سعادة الإنسان.

5- من أسباب شقاء الإنسان: المرأة السوء، والجار السوء، والمركب السيئ، والمسكن الضيق
********
أما بالنسبة لسؤالك متى أشعر بالسعادة؟؟
عندما أُسعِد حزينا أو أرسم البسمة على وجه طفل أو أُنفس عن كرب مهموم

متى أشعر بالحزن؟؟؟
عند فراق الأحبة وعند فشلي في مساعدة الآخرين عندما أقف عاجزة عن مساعدة من أُحب وأراه أمامي يتألم ويعاني هنا أشعر بحزن وضيق كبيرين لدرجة التعب النفسي معهما..!!!
وفقك الله أختي نسيبة موضوع حيوي ومفيد...نتمنى من الجميع التفاعل بارك الله فيكن







آخر مواضيعي
توقيع الركب الراحل
 
سأظل أذكركم إذا جن الدُجى.... أو أشرقت شمس على الأزمان
سأظل أذكر إخوة وأحبة..... هم في الفؤاد مشاعل الإيمان
سأظل أذكركم بحجم محبتي... فمحبتي فيض من الوجدان
فلتذكروني بالدعاء فإنني...... في حبكم أرجوا رضى الرحمن
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2006   رقم المشاركة : 9
أم البينه
عضـو نشيـط







معلومات إضافية
التقييم : 10
  المستوى : أم البينه is on a distinguished road
  الحالة :أم البينه غير متصل

 

افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضوع مفيد وشيق ولا أزيد في أسباب السعادة عن ما ذكرت الأخوات بارك الله فيهن

وأجيب متى أكون سعيدة:
أنا دائما سعيدة والحمد لله ... كيف لا أكون سعيدة ونعم ربي تترى علي في الليل والنهار


{وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }النحل18


كيف لا أكون سعيدة ....وأنا ألقى ربي خمس مرات في اليوم والليلة وبدعوة منه كلماتها روح

قلبي وشذاها .... بل بابه مفتوح لي كل حين متى أردت ومتى شئت ومتى احتجت ومتى

خفت ومتى ضقت ومتىفرحت ومت تحيرت حتى متى عصيت أترين أخواتي حتى متى

عصيت بابه مفتوح سبحانه

كيف لا أكون سعيدة .....ورضى ربي علي أناله بشربة ماء أو أكلة فأحمده عليها فيرضى عني

سبحانه...لما جاء عنه عليه الصلاة والسلام أن الله ليرضى عن العبد أن يشرب الشربة

فيحمده عليها ويأكل اللقمة فيحمده أو كما جاء عنه عليه الصلاة والسلام .

كيف لا أكون سعيدة ....وقد أراد بي وبكن خيرا إذ يسر لنا طريق العلم والتفقه بالدين....

كيف لا أكون سعيدة.....وقد هداني للإسلام وشرح صدري به وجعل لي أبوين مسلمين وفي

بيئة مسلمة ...

كيف لا أكون سعيدة .... وهو الذي قال لي يا عبدي إن جئتني بقراب الأرض معصية وأنت لا

تشرك بي شيئا جئتك بقرابها مغفرة ولا أبالي نعوذ بالله من الشرك ما ظهر منه وما بطن ..

كيف لا أكون سعيدة ... بل كيف لا نكون كلنا سعداء أخواتي ....وقد أرسل لنا الرحمة

المهداه ..نبي الرحمة علية أفضل الصلاة وأجل التسليم .. نحن من أمته وبإذن الله نحشر في

زمرته ونرتوي بشربة ماء يسقينها من حوضه ...

كيف لا نكون سعداء ...{وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }النحل18

نعم قد تعترينا لحظات ألم حين نرى إخوتنا في العراق .. وفي فلسطين وفي البلاد الأفريقية

يعتصرهم الجوع والعذاب والحروب ولكن لدينا سلاح أقوى من كل الأسلحة أهداه لنا ربنا

لو أخذنا به مع عدم قطع الأسباب ألا وهو سلاح الدعاء ...ومع كل هذا الألم لابد أن يصاحبه

فرح فهو وعد من الله{فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً< 5>إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً } وهذا أمر يقيني..

لابد أن نكون سعداء أخواتي ...فكل ما جاء من ربنا سبحانه يريد أن يسعدنا به ثبتنا الل وإياكم

على اتباع سبيله وانتهاج نهج رسوله وصحبه الكرام








آخر مواضيعي
توقيع أم البينه
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2006   رقم المشاركة : 10
nossaiba
عضـو ممتـاز







معلومات إضافية
التقييم : 25
  المستوى : nossaiba is on a distinguished road
  الحالة :nossaiba غير متصل

 

افتراضي


جزاكن الله خير على تفاعلكن

عرفت التعاسة تم نعمت بالسعادة كنت كاتائه في صحراء قاحلة ابحت عن السعادة وكلما ضننتها في شيئ لااجد سوى السراب
كان لسان حالي دائما يقول لو وصلت الى هدا الهدف اكيد ساكون اسعد مخلوقة وامضي فيه مهما كانت طريقة تم المسه بيدي فاجده وهما لم اجد شيئ يمنحني راحة البال والطمئنينة الى ان ساقني ربي وله الحمد والشكر الى طريق السعادة
وكلما مضيت فيه المس السعادة الحقيقية وكلما ابتعدت عنه يقترب مني شبح التعاسة
رضا الله هو الهدف المنشود وهو مفتاح السعادة...








آخر مواضيعي
توقيع nossaiba
 اذكروني بالخير كل ما قرات مواضيعي وادعولي بظهر الغيب

اختكم نسيبة
  رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 03:42 PM.]


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع المواضيع والمشاركات تمثل وجهة رأي كاتبها ولا تمثل وجهة نظر إدارة الموقع